بيانات وتصريحات

بيان الاجتماع الثاني للمجلس المركزي للتجمع العمالي

عقد المجلس المركزي للتجمع العمالي اجتماعه الثاني برئاسة رئيس التجمع الزميل عبدالعزيز بوراشد، وذلك مساء يوم الثلاثاء الموافق 19 يناير، وبحث عددا من التقارير المتصلة بعمل التجمع العمالي ومن بينها التطورات الأخيرة في الحركة النقابية العمالية في الكويت.

حيث تدارس المجلس المركزي للتجمع العمالي أوضاع الحركة العمالية وما تعانيه من مشكلات وسلبيات و انقسام في صفوف الطبقة العاملة في ظل الانتخابات النقابية في القطاعين الحكومي والنفطي.

كما ناقش المجلس المركزي للتجمع العمالي، ضرورة قيام النقابات والاتحادات العمالية بممارسة دورهم المفقود في المحافظة على الحقوق الاقتصادية والاجتماعية المكتسبة للطبقة العاملة والفئات الشعبية مع توجه الحكومة لفرض سياسة ترشيد الإنفاق من خلال تخفيض أو إلغاء الدعم الخاص بالخدمات العامة والسلع الأساسية، وذلك يتم من خلال المساهمة الفاعلة لتقديم البدائل بحيث لا تمس بنود الإنفاق الاجتماعي الضرورية.

وشدد المجلس المركزي للتجمع العمالي على أهمية أن تتوحد وتتضامن النقابات والاتحادات العمالية خاصة في الوقت الراهن للتصدي للهجمة الشرسة على المكتسبات الشعبية.

وفي الوقت الذي شدد المجلس المركزي للتجمع العمالي على أن إصلاح الحركة النقابية يتم من خلال وعي أعضاء الجمعيات العمومية في مختلف النقابات العمالية، أكد على دعمه للائحة تنظيم العمل في المنظمات النقابية سواء اتحادات أصحاب الأعمال أو اتحادات أو نقابات عمالية الصادرة عن الهيئة العامة للقوى العاملة.

وإذ عبر المجلس المركزي للتجمع العمالي عن أهمية ما تضمنته اللائحة من حق العمال في أي منظمة يشتغلون ضمن إطارها في الانتساب أو الانسحاب في أي وقت يشاءون دون قيود بالإضافة إلى عدم أحقية النقابات في فرض قيود على الأعضاء من الترشح لعضوية مجلس الإدارة مما يعد خطوة فعالة تساهم في كسر الاحتكار الذي دام سنوات وأضعف الحركة النقابية وأخل بالمبادئ والأسس التي أنشأت من أجلها المنظمات العمالية، فإن التجمع العمالي يدعو العمال والشغيلة إلى الانتساب للنقابات العمالية وحشد طاقاتهم لإعادة الحركة العمالية الكويتية إلى سابق عهدها.

وتابع المجلس المركزي للتجمع العمالي في اجتماعه التطورات الأخيرة في الحركة العمالية والتي أدت إلى تغيير في مجالس إدارات أكثر من نقابة، حيث أكد على ضرورة تغيير القيادات النقابية المحتكرة والذي يستوجب تكاتف الطبقة العاملة وعملها الجماعي المنظم من خلال القوائم الداعمة للإصلاحات النقابية أو التجمعات العمالية بعيدا عن التقسيمات الطائفية أو القبلية أو الفئوية أو العنصرية من أجل الدفاع عن مصالح الطبقة العاملة وحماية مكتسباتها.

وأخيرا، وجه المجلس المركزي للتجمع العمالي تهنئة إلى قائمة الرؤية العمالية بمناسبة الفوز في انتخابات نقابة العاملين في شركة نفط الكويت، متمنيا لهم التوفيق في الدفاع عن حقوق ومكتسبات الطبقة العاملة.

١۹ يناير ٢٠١٦