بيانات وتصريحات

بيان المجلس المركزي للتجمع العمالي في اجتماعه الخامس: الطرح في الانتخابات البرلمانية بعيداً عن المشاكل الأساسية للمواطنين وحاجاتهم الاقتصادية والاجتماعية.

عقد الاجتماع الخامس للمجلس المركزي للتجمع العمالي برئاسة رئيس التجمع الزميل عبدالعزيز بوراشد، وذلك مساء يوم الثلاثاء الموافق 8 نوفمبر، وقد تباحث المجتمعون التقارير المتصلة حول عمل التجمع العمالي وعلى رأسها التقارير المختصة بأداء المجلس التنفيذي للتجمع واللجان المختصة خلال الفترة السابقة.

        حيث تدارس المجلس المركزي للتجمع العمالي أوضاع الحركة العمالية النقابية والأوضاع العامة التي تمر بها البلاد وما تشهده من انتخابات برلمانية مبتعدة بكل أسف في طرح أغلب مرشحيها عن القضايا الاساسية التي تواجهه الطبقة العاملة والفئات الشعبية متوسطة ومحدودة الدخل، كالمشاكل الناتجة عن وثيقة الاصلاح الاقتصادي الحكومية والتي من خلالها تم رفع الدعم الخاص باسعار البنزين والكهرباء وغيرها من الخدمات العامة والسلع الاساسية. وايضاً التوجه نحو تصفية القطاع العام وخصخصته لصالح فئات متنفعة طفيلية اضرارها على الاقتصاد الوطني ملحوظة من خلال تعطيلها لكثير من المشاريع والمنشأت التي رست المناقصات الحكومية على شركاتها، او من خلال حجم المعاناة التى تواجه العمال المواطنين والوافدين في هذه الشركات. وتوجهات ديوان الخدمة المدنية نحو إلغاء الكثير من المميزات الوظيفية كمكافأة الأعمال الممتازة والدورات الخارجية والاجازات الدراسية.

وعليه، يحث المجلس المركزي للتجمع العمالي جميع المهتمين من النشطاء والعمال إلى ضرورة تفعيل دور ومسؤولية النقابات والاتحادات المهنية وجمعيات النفع العام من خلال المشاركة في مجالس الادارات والضغط للدفاع عن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية المكتبسة للطبقة العاملة والفئات الشعبية وعدم الركون للخيار البرلماني الذي تغلب عليه الاعتبارات الطائفية والفئوية والمناطقية والقبلية، بالأضافة إلى عدم جدية الحكومة في مواجهة الظواهر السلبية التي تفسد العملية الانتخابية كظاهرة شراء الأصوات.

وأخيراً، وجه المجلس المركزي للتجمع العمالي تهنئة الى  مجلس الادارة الجديد لنقابة العاملين بوزارة الصحة وتهنئة مماثلة لمجلس الادارة الجديد لنقابة العاملين في القطاع النفطي الخاص.

المجلس المركزي للتجمع العمالي

الكويت في ۸ نوفمبر ٢٠١٦