القطاع النفطي · بيانات وتصريحات

بيان صادر من التجمع العمالي حول تقاعس شركة البترول الوطنية الكويتية مع تجاوزات “المقاول” بحقوق العمالة الوطنية في ميناء عبدالله.

تابع التجمع العمالي مع أعضاءه العاملين في القطاع النفطي الخاص التجاوزات على حقوق مجموعة كبيرة من الموظفين الكويتيين التابعين لنظام عقود المقاول في “مصفاة ميناء عبدالله” التابعة لشركة البترول الوطنية الكويتية وعددها ثلاث عقود ، حيث أنهم وقعوا تحت ظلم المقاول الذي إنتقص من حقوقهم وتقاعس شركة البترول الوطنية الكويتية معهم لعدم إلتزامها بممارسة دورها في الرقابة والتدقيق على المقاول وإلزامه بتطبيق قانون الأعمال النفطية واللوائح التنفيذية الخاصة بالعمالة الوطنية في عقود المقاولين.

ويعبر التجمع العمالي عن تضامنه مع العمال، وإستنكاره تقاعس شركة البترول الوطنية الكويتية عن ممارسة دورها وتهاونها مع المقاول على حساب العاملين بنظام العقود.

ويطالب التجمع العمالي شركة البترول الوطنية الكويتية بإلزام المقاول بتطبيق القوانين واللوائح التنفيذية وإسترجاع حقوق العاملين من مبالغ خاصة بمكافأة نهاية الخدمة ومبالغ رصيد الإجازات لمن لديه رصيد ومكافأة نهاية العقد.

ويدعو التجمع العمالي جموع العاملين في القطاع النفطي الخاص الإلتفاف حول نقابتهم للتصدي للهجمات التي تستهدف الإنتقاص من حقوق العمال وتحقيق جميع مطالبهم المستحقة ، ويؤكد على أن قوة الطبقة العاملة تكمن في وحدتها وعملها الجماعي المنظم.

الكويت في ٢٩ أبريل ٢٠١٨