القطاع النفطي · القطاع الخاص · العمالة الوافدة · بيانات وتصريحات

بيان صادر من التجمع العمالي حول إغلاق مصانع الأسمدة التابعة لشركة صناعة الكيماويات البترولية

نتابع في المجلس التنفيذي للتجمع العمالي مع زملائنا العاملين في شركة صناعة الكيماويات البترولية موضوع إغلاق مصانع الأسمدة التابعة للشركة، الذي من المفترض ان يتم خلال الأيام القادمة بسبب عجزها عن منافسة الشركات المماثلة في الدول المجاورة بعد أن كانت هذه المصانع الرائدة في الصناعة الكيماوية في منطقة الخليج منذ ستينيات القرن الماضي.

‎ونود بالتجمع العمالي التنويه بأن من نتائج هذا الإغلاق حرمان مئات الشباب الكويتي من فرص العمل في هذه المصانع بالاضافة إلى زيادة اعتماد السوق المحلي على الأسمدة المستوردة من دول الجوار بعد أن كانت مصانعنا رائدة في صناعتها، كما أنه سيؤدي للإضرار بمستقبل العاملين الكويتيين الحاليين وزملائهم من الاخوة الوافدين الذين سيصبحون زائدين عن الحاجة مما يعني إمكانية التخلص منهم بأي شكل من الأشكال ودون المراعاة لظروفهم المعيشية والتزاماتهم المادية.

‎ونحن بالتجمع العمالي نشدد على ضرورة ضمان حقوق العاملين وتلبية جميع مطالبهم قبل نقلهم أو تقاعدهم أو في حال رغبتهم بعدم الانتقال أو التقاعد تقديراً لقيامهم بمهامهم وواجباتهم الوظيفية طوال سنوات خدمتهم، ولا ينبغي تحميلهم مسؤولية الإغلاق. ونؤكد أيضاً على ضرورة ضمان خطة الترقيات لجميع العاملين وعدم تأثرها بسبب الإغلاق وتدريب العمالة المنتقلة بما يحقق تأهيلهم بشكل كامل للعمل. كما ننوه إلى ضرورة توفير فرص العمل البديلة للعمالة الوطنية والوافدة بشركات المقاول، وذلك بنقلهم إلى شركات مقاولة تعمل سواء في مشاريع الشركة الحالية أو المستقبلية أو بالشركات النفطية التابعة لمؤسسة البترول الكويتية الحالية، أو المشاريع الجديدة التابعة للمؤسسة.

‎الكويت في ٢٧ يونيو ٢٠١٨