القطاع النفطي · بيانات وتصريحات

بيان صادر حول موقف التجمع العمالي من الانتخابات النقابية في القطاع النفطي.

يتابع المجلس التنفيذي للتجمع العمالي اوضاع الحركة العمالية النقابية بالقطاع النفطي، خاصةً في ظل ما ستشهده الساحة العمالية من انتخابات في أكثر من نقابة نفطية خلال الشهر الحالي.

ويود المجلس التنفيذي التأكيد على موقف التجمع الثابت من الأنتخابات، في ضرورة دعم القوائم التي يوجد أساس عملي لتعاون التجمع معها وتتفق مع نهجه وبرنامجه في ضرورة التنسيق لمواجهة الهجمة الشرسة التي يتعرض لها العاملين في القطاع من محاولة للإنتقاص من حقوقهم وامتيازاتهم، والسعي لخصخصة القطاع لصالح الشركات التنفيعية.

وأذ يأمل التجمع من العمال في القطاع أن يكونوا أكثر وعياً في إختيار ممثليهم، ويدعوهم إلى محاربة ورفض أشكال الإنتهازية لدى بعض المرشحين ممن يحاولون إستغلال أبناء قبائلهم أو طوائفهم للوصول إلى مناصب نقابية يتكسبون منها شخصياً، وبالتالي يستغلون مشاكل العمال لمصالح ضيقة، فالانتقاصات سوف تمس جميع العاملين ولن تستثنى منها فئة، لذلك يجب أن يكون معيار الإختيار بعيداً عن التقسيمات الطائفية والقبلية والفئوية، وأن يكون التمثيل وفقاً لإحتياجات الأقسام والإدارات المختلفة ومشاكلها، وأن يتم التصويت للمرشحين الذين نشاطهم العمالي واضح، فغاية المنصب النقابي أن يكون وسيلة لتمكين النقابيين من الدفاع عن حقوق العاملين وزيادة المكتسبات العمالية وتطوير المنشآت من خلال عدالة توزيع المناصب والترقيات والدورات وتمكين العاملين الكويتيين من قيادة القطاع.

وبالأخير يؤكد التجمع على ضرورة تعديل اللوائح بما يزيد من الحريات النقابية، ورفع القيود التي تحد من الانتساب للنقابة أو الترشح لمجالس الإدارات، مع مطالبة مجالس إدارات النقابات العمالية التى لديها انتخابات خلال شهري يناير أو فبراير الإعلان عن موعد الانتخابات وإخضاع العملية الانتخابية لرقابة الجمعيات العمومية باعتبارها اعلى سلطة في النقابة والالتزام بقواعد النزاهة والشفافية بين القوائم المتنافسة.

المجلس التنفيذي للتجمع العمالي

الكويت في ٧ يناير ٢٠١٨